Thursday, October 24, 2013

إذا تسببت في جرح أي منكم بسبب عدم الإجابة على رسائلكم فمن فضلكم سامحونيو أسأل الله أن يغفر لي

بسم الله الرحمن الرحيم
أدعو الله دوما أن يمنحني قوة الإيمان وأن أعامل الناس بالحسنى و لكنني أرتكب العديد من الأخطاء حتى أنني لم أتمكن من الإجابة على رسائلكم لأن لغتي العربية ليست جيدة و لأنني منشغل في دراستي و عملي الدعوي و لكنني أردت القول بأنني آسف و أعلم بأنكم تريدون مساعدتي حقا جزاكم الله خيرا على نياتكم الطيبة.
إذا تسببت في جرح أي منكم بسبب عدم الإجابة على رسائلكم فمن فضلكم سامحوني و أسأل الله أن يغفر لي ايضا.
لقد درست اللغة العربية في أرض الإسلام و واجهت عدة صعوبات لأنني لم أكن أعرف شيئا فعندما كان يتحدث المعلمون لم أكن أفهم شيئا منهم أو أتمكن من التحدث بالعربية و بالتالي لم أتمكن من تكوين صداقات و لكنني درست بجد بمفردي و بكيت كثيرا و أنا أصلي و بذلت قصارى جهدي و في النهاية لم أجيد التحدث بالعربية و لم أستوعب إلا القليل ، الحمد لله.
في كوريا لا يوجد المدرسة الإسلامية حتى واحد لذلك لم أتمكن أن أدرس الإسلام جيدا فلغتي العربية ضعيفة. أما باقي الطلبة في العرب فيحفظون القرآن منذ الصغر بينما أنا لم أبدأ قراءة القرآن إلا من وقت قصير و كل شئ جديد بالنسبة إلي.
الحمد و الشكر لله على كل نعمه أما كل تقصير فهو مني ، أنا أدرك ايضا بأنني طالب غير جيد ليس كمثل الكوريين الآخرين.
أنا الآن أمر بوقت عصيب بسبب صعوبة الدراسة وقلقي على والدتي و لكنني إذا توقفت الآن عن الدراسة هنا فلن أتمكن من القيام بالدعوة في كوريا فإذا كان مستواي العلمي غير جيد لن أقوم بالدعوة في كوريا بشكل جيد ايضا و لن أتمكن من رعاية والدتي بشكل جيد ايضا.
أنا أحب بحق القرآن و الإسلام أكثر من أي شئ آخر و الله يعلم نيتي فالله سبحانه عظيم بينما أنا لا شئ و ضعيف.
أتمنى أن أنهي دراستي دون أي مشاكل و لكنني دائم التفكير و القلق على والدتي و أشعر بالكثير من الحزن.
لذلك أرجو منكم الدعاء لوالدتي (جيونج-سوك كيم ) بأن يغفر الله لها و يهديها دائما للطريق الصواب حتى آخر عمرها.
أنا لست شخصا جيدا أو مهما أكثر منكم أنا مجرد مسلم جديد و ضعيف لذلك لا تمتدحوني كثيرا من فضلكم فلقد عشت مع الكفار بينما أنتم أناس جيدون و كم أن المسلمين طيبون و رائعون بحياتهم مع الصبر.
سأحاول أن أكون مثلكم ايضا و أعمل بالدعوة قدر استطاعتي في سبيل الله حتى لو كرهني الناس فأنا لن أستسلم أبدا و سأبذل قصارى جهدي في الدراسة على الرغم من الصعوبات الجمة. إن شاء الله تعالى
وأستغفر الله ، أتمنى أن يغفر الله لي ضعفي و ألا يغضب مني يوم القيامة.
أنا أخشى الله و يوم القيامة فقط و أسأل الله أن يعفو عني.
من فضلكم سامحوني و أدعوا لي ، اللهم اغفر لي و قني عذاب النار.
www.islamkorea.net
www.facebook.com/abdullahkorean
www.twitter.com/abdullahkorean
www.youtube.com/abdullahkorean

Wednesday, October 23, 2013

أطلب منكم الصفح قبل أن يأتي يومي الأخير - عبد الرؤوف الكوري

بسم الله الرحمن الرحيم
أدعو الله دوما أن يمنحني قوة الإيمان وأن أعامل الناس بالحسنى و لكنني أرتكب العديد من الأخطاء حتى أنني لم أتمكن من الإجابة على رسائلكم لأن لغتي العربية ليست جيدة و لأنني منشغل في دراستي و عملي الدعوي و لكنني أردت القول بأنني آسف و أعلم بأنكم تريدون مساعدتي حقا جزاكم الله خيرا على نياتكم الطيبة.
إذا تسببت في جرح أي منكم بسبب عدم الإجابة على رسائلكم فمن فضلكم سامحوني و أسأل الله أن يغفر لي ايضا.
لقد درست اللغة العربية في أرض الإسلام و واجهت عدة صعوبات لأنني لم أكن أعرف شيئا فعندما كان يتحدث المعلمون لم أكن أفهم شيئا منهم أو أتمكن من التحدث بالعربية و بالتالي لم أتمكن من تكوين صداقات و لكنني درست بجد بمفردي و بكيت كثيرا و أنا أصلي و بذلت قصارى جهدي و في النهاية لم أجيد التحدث بالعربية و لم أستوعب إلا القليل ، الحمد لله.
في كوريا لا يوجد المدرسة الإسلامية حتى واحد لذلك لم أتمكن أن أدرس الإسلام جيدا فلغتي العربية ضعيفة. أما باقي الطلبة في العرب فيحفظون القرآن منذ الصغر بينما أنا لم أبدأ قراءة القرآن إلا من وقت قصير و كل شئ جديد بالنسبة إلي.
الحمد و الشكر لله على كل نعمه أما كل تقصير فهو مني ، أنا أدرك ايضا بأنني طالب غير جيد ليس كمثل الكوريين الآخرين.
أنا الآن أمر بوقت عصيب بسبب صعوبة الدراسة وقلقي على والدتي و لكنني إذا توقفت الآن عن الدراسة هنا فلن أتمكن من القيام بالدعوة في كوريا فإذا كان مستواي العلمي غير جيد لن أقوم بالدعوة في كوريا بشكل جيد ايضا و لن أتمكن من رعاية والدتي بشكل جيد ايضا.
أنا أحب بحق القرآن و الإسلام أكثر من أي شئ آخر و الله يعلم نيتي فالله سبحانه عظيم بينما أنا لا شئ و ضعيف.
أتمنى أن أنهي دراستي دون أي مشاكل و لكنني دائم التفكير و القلق على والدتي و أشعر بالكثير من الحزن.
لذلك أرجو منكم الدعاء لوالدتي (جيونج-سوك كيم ) بأن يغفر الله لها و يهديها دائما للطريق الصواب حتى آخر عمرها.
أنا لست شخصا جيدا أو مهما أكثر منكم أنا مجرد مسلم جديد و ضعيف لذلك لا تمتدحوني كثيرا من فضلكم فلقد عشت مع الكفار بينما أنتم أناس جيدون و كم أن المسلمين طيبون و رائعون بحياتهم مع الصبر.
سأحاول أن أكون مثلكم ايضا و أعمل بالدعوة قدر استطاعتي في سبيل الله حتى لو كرهني الناس فأنا لن أستسلم أبدا و سأبذل قصارى جهدي في الدراسة على الرغم من الصعوبات الجمة. إن شاء الله تعالى
وأستغفر الله ، أتمنى أن يغفر الله لي ضعفي و ألا يغضب مني يوم القيامة.
أنا أخشى الله و يوم القيامة فقط و أسأل الله أن يعفو عني.
من فضلكم سامحوني و أدعوا لي ، اللهم اغفر لي و قني عذاب النار.
www.islamkorea.net
www.facebook.com/abdullahkorean
www.twitter.com/abdullahkorean
www.youtube.com/abdullahkorean

Thursday, October 3, 2013

هذا هو الحل لتتوقف عن مشاهدة الدراما الكورية

 هذا هو الحل لتتوقف عن مشاهدة الدراما الكورية 
( ليست فقط الدراما بل الأفلام و الموسيقى ... الخ )

الدراما الكورية مليئة بالمظاهر الشيطانية لأن من صنعها يريد فقط أن يشاهدها الناس و يتابعها فبالتأكيد من صنعوها ليسوا بمسلمين فلن يهتموا بما هو مناسب لتعاليم الإسلام و لكنهم لا يهتمون ايضا بالأمور الأخلاقية فما هو هام بالنسبة إليهم هو العائد المادي الذي يجنونه من الشركات الكبرى.

هذه الدراما تجعل الناس يشعرون بالحزن و الحقد و الرغبة في البكاء و الغضب و حب المال و القوة و تقودهم للولع بقصص الحب و الزنا و تناول الخمور و هي أمور ليست مناسبة لكي تشاهدها الأسر المسلمة و غير متفقة إلا مع حياة غير المسلمين بل في أحيان كثيرة تتخطى كل الحدود.

هذه هي الخطوة الأولى أن تعرف كيف تصنع هذه الدراما و ماذا يريد صانعوها و ما يدور بها و ما هي حقيقتها و عندها ستدرك كم هي سيئة و غير مناسبة للمسلمين.

الخطوة الثانية : إذا كانت هناك صعوبة بالغة لتتوقف نهائيا عن مشاهدة الدراما فبإمكانك وضع جدول زمني في مفكرتك على النحو التالي : مشاهدة دراما واحدة كل ثلاثة أيام ثم دراما واحدة كل أسبوع و هكذا ثم حاول بعدها أن تقلل مشاهدتك لأكثر من ذلك حتى تصل لمشاهدة دراما واحدة في الشهر و بالتالي سوف تتوقف نهائيا و لن تتابعها مرة أخرى إن شاء الله.

الخطوة الثالثة : إذا كنت تحب كوريا بشكل كبير فلا تشاهد الدراما الكورية الحديثة لأنها غير لائقة على نحو كبير و تدفع بالكوريين أنفسهم لطريق خاطئ بل شاهد الدراما الكورية التاريخية أو تابع الأخبار المتعلقة بكوريا على قنوات mbc, kbs و sbs فالأخبار الكورية تعكس الوجه الحقيقي للحياة الكورية و مفيدة لتعلم اللغة الكورية إن شاء الله.

و لكن من الأفضل لك أن تتوقف نهائيا عن مشاهدة الدراما و لا تقل هي لا تحتوي على الكثير من الأمور المحرمة لأن عندها لن تتمكن من التوقف نهائيا و ستعتقد بأنها أكثر ملائمة لك من الدراما الأمريكية ففي حقيقة الأمر نحن لا ندري أيهما أكثر سوءا و شيطانية من الآخر و لن تتمكن عندها من العودة إلى الله بل حاول خطوة بخطوة و بعدها حاول أن تستمع فقط إلى القرآن و تتوقف عن الإستماع إلى الموسيقى و أتبع السنة بدلا من اتباعك الدراما التي تتطابق حياة الكفار و عد إلى الله قبل فوات الأوان.

اللهم ساعدنا ، اهدنا و اغفر لنا خطايانا و ادخلنا الجنة آمين.

www.facebook.com/AbdullahKorean
www.twitter.com/AbdullahKorean
www.youtube.com/AbdullahKorean

This is a solution for how to stop K-drama (movie, music ect...)

This is a solution for how to stop K-drama, (not just Drama but also movie, music etc...)

There are many Satanic things about Korean Drama because who makes the k-drama just wants many people to watch and follow it . Surely they are not muslims so they don't care about what is suitable in Islam. Even they don't care about morals but just want many people watch then they get expansive cf back from big companies.

This Drama makes people sad, envy, cry, angry and excited and make people just love money and power and even sometimes lead people to be crazy, with love story , Zina, drink which are not allowed to be watched with family, all of that is like the life of kufar and even get over limit from their life.
This is the first step, you must know how they make this drama, what they want, and what is inside, what is this in real and then you will open your eyes and understand how it's bad to muslims.
The second step: If it's difficult to you to stop one time, or it's really really hard to stop like impossible, make a schedule in your note, like that : just watch only one drama in three days, then one drama in a week and so on, and try even to less more, until one drama in a month, then you will stop finally and you'll avoid it at all, inshaAllah.
The third step: If you really very interested in korea, so don't watch any modern korean drama, because it's really Satanic and even caused Koreans to go in a wrong way so don't watch modern korean drama, but you may watch korean historical drama, or just keep watching korean news from mbc,kbs and sbs. korean news is standard korean, so it's benefit to learn language inshaAllah.
But it's more better as I said If you stop korean drama at all. Don't say it's not so much haram because this is more worst as you will never stop because you'll think it's not so much haram like american drama, actually we don't know which one is more bad and Satanic . As i said, it's very bad if you think it's not so much haram cuz you will never give up and return to Allah, but try to stop step by step then finally just listen only to the Quran and stop listening to the music , and follow sunnah instead of following drama which is like kufar's life, and come back to Allah before it's too much late.
May Allah help us , guide us, forgive our sins, mistakes and make us enter Al jannah. aameen.

https://www.facebook.com/musicharam

www.facebook.com/AbdullahKorean
www.twitter.com/AbdullahKorean
www.youtube.com/AbdullahKorean

Monday, June 3, 2013

لدي أخبار سعيدة

لدي أخبار سعيدة ! لقد نجحت في الإختبارات بدرجات جيدة ! الحمد لله 
لقد كنت قلقا جدا في البداية لأنني أختبر لأول مرة في مواد إسلامية حيث أنني ولدت في كوريا و لم أولد كمسلم و لكنني أديت اختباراتي بصورة جيدة و خاصة في مواد الشريعة و التي كانت نتائجها أفضل من مواد اللغة العربية 
ففي القرآن الكريم حصلت على 90 درجة من 100 و في الحديث حصلت على 98 درجة من 100 أما في الفقه فقد حصلت على 99 درجة من 100 
أما المواد المتعلقة باللغة العربية ففي الإملاء حصلت على 97 درجة من 100 و في التعبير 86 درجة من 100 و لكنها معجزة بأن أحصل على درجات جيدة في الفقه و أنا أحب القرآن و الحديث ايضا.
أنا حقا أحمد الله تعالى لأنني كنت أدرك مدى صعوبة الأمر بالنسبة لي و لكن الله يسر لي أموري و لذلك سأبذل قصارى جهدي إن شاء الله لنشر الإسلام في سبيل الله.

www.facebook.com/AbdullahKorean
www.twitter.com/AbdullahKorean
www.youtube.com/AbdullahKorean

Monday, May 20, 2013

قصة عائلتي

بسم الله الرحمن الرحيم
 
يجب علي أن أخبركم بقصة عائلتي لأنني أتلقى العديد من الأسئلة حول ذلك فمنذ إسلامي هناك نفس السؤال يوجه إلي من المسلمين و هو : " ماذا عن ردة فعل والديك حول إسلامك؟" أما الكوريين فهم يتسائلون عن كيفية إسلامي لأنه ليس هناك العديد من المسلمين في كوريا و يسألونني ايضا عن مدى تأثير إسلامي على والداي و أنا أخبرهم دوما عن كيفية إسلامي لأن هذا سوف يساعدهم و يساعد المسلمين ليحبوا الإسلام بصورة أكبر أما السؤال الآخر عن كيفية ردة فعل والداي حول إسلامي فهو من أكثر الأسئلة التي توجه إلي و تشعرني أحيانا بالحزن لأن هذا السؤال يطرح علي من المسلمين. أنا أدرك بأن غير المسلمين يعتقدون دائما أن الإسلام يمثل الإرهاب و اضطهاد للمرأة فمن المفترض أن نفكر عن كيفية تغيير هذه النظرة إلى الإسلام فإعتناق الإسلام ليس بجريمة بل هو شئ يدعو للفخر لذا يتوجب علينا ألا نهتم عن ردة فعل الأصدقاء أو الوالدين بل عن كيفية نشر الإسلام للعالم أجمع و كيف نحيا كمسلمين صالحين.

أنا أعلم أنه عندما يعتنق المرء الإسلام دائما ما يوجه له هذا السؤال و كيف يواجه الصعوبات من والديه كطرده من المنزل بسبب إسلامه فإذا علمتم ما يحدث حقا ما كان عليكم أن تسألوه لأنكم لو طرحتموه على من أسلم حديثا فسوف يسبب ذلك له جرحا كبيرا و تخيل لو أنك أعتنقت الإسلام حديثا و واجهت العديد من الصعاب مع عائلتك ثم يسألك الناس نفس السؤال مرات و مرات سوف يجعلك ذلك تتذكر قصتك الحزينة و سوف تشعر بصعوبة الحياة إذا كان ايمانه ضعيفا.

إذا قابلت مسلمين جدد قل لهم مرحبا بكم في دين الله الحق و اشعروا بالفخر لذلك و افعلوا ما بوسعكم لتصبحوا مسلمين صالحين فالمسلمين الجدد قد واجهوا حتما العديد من الصعاب كهجر الأصدقاء و الأقارب و فقد الوظائف و صعوبة الحياة في مجتمع غير مسلم لذلك لا تجعلهم يشعرون بالحزن بل رحب بهم و أشعرهم بالأمان و بذلك سوف يعتنق غيرهم الإسلام دون قلق فهم مسلمين و علينا الإعتناء بهم و دعمهم لأن الإسلام هو الدين الحق من الله و الطريق الوحيد للجنة لذلك علينا أن نشعر بالسعادة و أن نتحلى بالصبر و القيام بما يتوجب علينا في سبيل الله.

أما بالنسبة لي فليس لدي أية مشكلة في أخباركم فأنا أقوم بالدعوة و لا أريد أن يشعر الناس بالقلق قبل إسلامي أو بعد إعتناقي الإسلام و أنا أقدم النصيحة لمن يوجه هذا السؤال بكثرة لأن غيري يشعر بالحزن عند الإجابة عليه أما وضعي فكان مختلفا فلم أواجه صعوبات بعد إسلامي لأنني واجهت العديد منها قبل ذلك فكان جسدي ضعيفا و صغيرا و لدي مشكلات في معدتي و تطلق والداي عندما كنت في السنة الأولى من تعليمي الثانوي و عشت وحيدا في مهجع الطلاب و عملت في سن مبكرة لأتمكن من العيش و لقد كنت مسيحيا متدينا و لكنني شاهدت كيف أن المسيحية دمرت عائلتي بل كل الناس في المجتمع و الدولة و زرت العديد من الكنائس و لكنني لم أتمكن من العثور على الإجابة الصحيحة لأسئلتي بل واجهت المزيد من الحيرة و هذا ما سبب لي المزيد من الشقاء ليس فقط لأنني عشت وحيدا دون عائلة بل لأنني فقدت الإيمان و لم أعد متأكدا من هو الإله الحق و ما هو الطريق الحق.أين الحقيقة ؟ أين العدل ؟ أين الحق ؟ أين الله ؟ فالناس يواجهون صعوبات و يصبحون أشرارا و لا هداية لهم لذلك إلى أين نحن ذاهبون ؟ فكنت دائما ما أحاول العثور على الإجابة و لم أعثر عليها بنفسي أو بمساعدة الناس بل عندما بحثت عن الحقيقة هداني الله للطريق الحق و لقد كنت اعلم أن الإسلام هو دين الإيمان بالله و لكن لم يكن هناك أية معلومات عنه في كوريا لذلك توجهت للمكتبات و قرأت العديد من الكتب و بعد معرفتي من هو الله و من هو النبي أعتنقت الإسلام و الحمد لله.

و الآن نحو السؤال الذي يسأله العديد من الناس عن ردة فعل والداي حول إسلامي فبعد إعتناقي الإسلام قررت العمل بالدعوة لأنه الدين الحق و الطريق الوحيد لحل مشكلات الناس لذلك توجب علي أن أدعو والداي قبل الآخرين في كوريا و لقد دعوت والدي و قلت له : " هناك العديد من المشكلات في المجتمع حتى في الكنائس و الناس يحبون المال و القوة فقط و لا يتبعون المسيح بطريقة صحيحة فعلينا اتباع تعاليم الله و عبادة الله وحده" و عندما قلت له ذلك قال لي يبدو أنك أصبحت مؤمنا صالحا و أنا فخور بك و لكن عندما أخبرته بأنني تعلمت ذلك من الإسلام قال لي و لماذا الإسلام يجب عليك ألا تصبح مسلما فوالدي مسيحيا متدينا و لديه حكم خاطئ عن الإسلام كباقي الناس و لكن لم يسبب لي ذلك أية مشكلة لأنني قد عثرت على الطريق الصحيح و هو ما يهم في هذه الحياة.

و لقد دعوت والدتي و شقيقتي و لكن لم تبديا اهتماما فقد قلقتا على حياتي فقط و لقد حاولت اخبارهن عن الإسلام و تقربت منهن كثيرا و لم أقلق حول ردة فعل الناس أو ماذا سيقول والداي حتى لو ابتعدوا عني أو هجرني الأصدقاء أو فقدت وظيفتي أو ظنوا بأنني أصبحت ارهابيا فكل ذلك لا يسبب أية مشكلة لأن الإسلام هو الطريق الصحيح و لأن الله يرعانا و لكن ما يقلقني حقا و يجعلني حزينا بأن عدم إسلامهم سوف يجعلهم يدخلون جهنم فلم أقلق بأن يغضب مني والداي بسبب إسلامي و لكنني أقلق على حالهم في الآخرة .

.هذه قصة ردة فعل والداي التي دائما ما ينتابكم الفضول حولها فهم لديهم حكم خاطئ عن الإسلام و يشعرون بالقلق حول كيفية العيش في هذه الحياة و لكن الإسلام هو أهم ما في هذه الحياة و ليس هاما معرفة كيف أصبحت مسلما يقول الله تعالى في القرآن : " وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا 31 : 15 " لذلك ليس هناك أية مشكلة إذا أخترت الإسلام و أعتنقته و بعد دعوة والداي قمت بالدعوة للكوريين فهم لديهم ايضا حكم خاطئ عن الإسلام و علينا ارشادهم للحقيقة فعندما أدعو إلى الإسلام لن يتمكن أحد من إنكار الحقيقة بل يؤمنون بأن هذه هي الحقيقة و لكنهم يخشون من ردة فعل الناس و لكن علينا ألا نقلق لأن الهداية من الله فهو يهدي من أراد له الهداية.

و لقد غادرت إلى دولة العربية لتعلم اللغة العربية و الإسلام لأن القرآن و الحديث مكتوبان بالعربية فعلينا تعلم اللغة العربية لنفهمهما و أيضا أنا بحاجة للمزيد من العلم من أجل الدعوة و حتى بعد وصولي إلى أرض الإسلام أقوم بالدعوة للكوريين من خلال الإنترنت و أعددت موقعا و أتحدث مع الكوريين لدعوتهم للإسلام و دعوت والدتي و والدي للإسلام بالحسنى و أحاول أن أكون ابنا صالحا لهما حتى و لو كانا كافرين. والدي مسيحي متدين و كبير في السن و لكنه لا يريد أن يصبح مسلما و أتمنى أن يستمع إلي و أن أساعده لأنه مريضا جدا. أما والدتي فرغم انها لا تستمع إلي فأنا أدعوها الى الإسلام و أتصل بها كل أسبوع لأنني أعلم بأنها وحيدة دون زواج و تفتقدني كثيرا و أحاول أن أصبح ولدا طيبا لها لتتبعني يوما و لقد نطقت الشهادة عندما كنت معها و اقتنعت بأن الله واحد و علينا عبادته وحده و قبلت بأن تتبع الإسلام و لا تذهب إلى الكنيسة مرة أخرى و أنا أعلم بأن هذا أمرا صعبا للغاية بالنسبة لها كباقي الكوريين فإذا لم تذهب إلى الكنيسة فسوف تفقد العديد من الأصدقاء و تصبح كغريبة عن مجتمعها فليس هناك مساجد أو مراكز إسلامية فإذا كان هناك مجتمعا إسلاميا لوجدت المساعدة و لكنها الآن وحيدة و لقد أخبرتني : " أنا أشعر بالوحدة لذلك سأذهب إلى الكنيسة " لذلك قلت لها : " إذا لم يكن هناك مساجد فيمكننا عبادة الله وحده في أي مكان لذلك عليكِ ألا تذهبي للكنيسة لأن الشرك اثم عظيم فعليك فعل ذلك أولا و سأحاول أن أذهب إليك في أقرب وقت ممكن أنا أريد دراسة الإسلام و القيام بالدعوة و لكنني علي أن أبذل قصارى جهدي نحوك أولا لأنني قرأت في العديد من الأحاديث بأن الرسول عليه الصلاة و السلام يقول بأن بر الوالدين من أهم الأشياء و هو أهم من الجهاد فأنا لا أخشى ردة فعل الناس بل أخشى الله فقط و أنا قلق بأن يحاسبني الله على عدم الإعتناء بوالداي فوالدتي الآن تتبعني أكثر من السابق و تريد أن تقيم معي و أن تتبع الإسلام الحمد لله.

سوف تستغرق دراستي وقتا طويلا فعلي تعلم العربية أولا ثم تعلم الإسلام باللغة العربية و سوف يستغرق تخرجي من الجامعة وقتا طويلا و لكن بر الوالدين أمر ضروري في الإسلام فلا أستطيع ترك والداي و لكنني أحتاج إلى العلم من أجل الدعوة لذلك أخبرت والدتي بأن تنتظرني حتى أتعلم اللغة العربية و بعدها سوف أغادر دولة العربية لأقيم معها . أنا لا أريد التوقف عن الدراسة لأنني يجب أن أقوم بالدعوة للكوريين و حتى إن ذهبت لبلد آخر لتعلم الإسلام سوف يكون الأمر صعبا لي و لوالدتي لأنني لا أملك المال فأنا مجرد طالب للعلم.

كما أخبرت والدتي أنا أستطيع التوقف عن الدراسة و أتخلى عن أحلامي من أجل والدتي لأن الله أمرنا ببر الوالدين الذي هو أكثر أهمية من الجهاد كما أخبرنا الحديث بذلك و لكنني بحاجة لتعلم الإسلام و بحاجة للعلم من أجل الدعوة لذلك سوف أقيم بأرض الإسلام لتعلم العربية والإسلام ثم الذهاب بعدها لكوريا و أحضر والدتي لتقيم معي إن شاء الله. أنا أشعر حقا بالأسف تجاه والدتي لأنها سوف تضطر لإنتظاري لمدة سنوات و لكن الله يعلم بنيتي فأنا أريد القيام بكل ما هو صالح في هذه الحياة و سأحاول بذل قصارى جهدي لأجد حلا و سوف أدرس بجد و أذهب إلى كوريا لأجعلها سعيدة و أساعدها لتعبد الله جيدا و سأنشر الإسلام في كوريا إن شاء الله . أسأل الله أن يغفر ذنوبي و أخطائي و أن يحفظنا و أن يهدي كل أسرتي و كل الكوريين و العالم أجمع للإسلام آمين يا رب العالمين.

www.islamkorea.net

www.facebook.com/abdullahkorean
www.twitter.com/abdullahkorean
www.youtube.com/abdullahkorean

قصة عائلتي

بسم الله الرحمن الرحيم
 
يجب علي أن أخبركم بقصة عائلتي لأنني أتلقى العديد من الأسئلة حول ذلك فمنذ إسلامي هناك نفس السؤال يوجه إلي من المسلمين و هو : " ماذا عن ردة فعل والديك حول إسلامك؟" أما الكوريين فهم يتسائلون عن كيفية إسلامي لأنه ليس هناك العديد من المسلمين في كوريا و يسألونني ايضا عن مدى تأثير إسلامي على والداي و أنا أخبرهم دوما عن كيفية إسلامي لأن هذا سوف يساعدهم و يساعد المسلمين ليحبوا الإسلام بصورة أكبر أما السؤال الآخر عن كيفية ردة فعل والداي حول إسلامي فهو من أكثر الأسئلة التي توجه إلي و تشعرني أحيانا بالحزن لأن هذا السؤال يطرح علي من المسلمين. أنا أدرك بأن غير المسلمين يعتقدون دائما أن الإسلام يمثل الإرهاب و اضطهاد للمرأة فمن المفترض أن نفكر عن كيفية تغيير هذه النظرة إلى الإسلام فإعتناق الإسلام ليس بجريمة بل هو شئ يدعو للفخر لذا يتوجب علينا ألا نهتم عن ردة فعل الأصدقاء أو الوالدين بل عن كيفية نشر الإسلام للعالم أجمع و كيف نحيا كمسلمين صالحين.

أنا أعلم أنه عندما يعتنق المرء الإسلام دائما ما يوجه له هذا السؤال و كيف يواجه الصعوبات من والديه كطرده من المنزل بسبب إسلامه فإذا علمتم ما يحدث حقا ما كان عليكم أن تسألوه لأنكم لو طرحتموه على من أسلم حديثا فسوف يسبب ذلك له جرحا كبيرا و تخيل لو أنك أعتنقت الإسلام حديثا و واجهت العديد من الصعاب مع عائلتك ثم يسألك الناس نفس السؤال مرات و مرات سوف يجعلك ذلك تتذكر قصتك الحزينة و سوف تشعر بصعوبة الحياة إذا كان ايمانه ضعيفا.

إذا قابلت مسلمين جدد قل لهم مرحبا بكم في دين الله الحق و اشعروا بالفخر لذلك و افعلوا ما بوسعكم لتصبحوا مسلمين صالحين فالمسلمين الجدد قد واجهوا حتما العديد من الصعاب كهجر الأصدقاء و الأقارب و فقد الوظائف و صعوبة الحياة في مجتمع غير مسلم لذلك لا تجعلهم يشعرون بالحزن بل رحب بهم و أشعرهم بالأمان و بذلك سوف يعتنق غيرهم الإسلام دون قلق فهم مسلمين و علينا الإعتناء بهم و دعمهم لأن الإسلام هو الدين الحق من الله و الطريق الوحيد للجنة لذلك علينا أن نشعر بالسعادة و أن نتحلى بالصبر و القيام بما يتوجب علينا في سبيل الله.

أما بالنسبة لي فليس لدي أية مشكلة في أخباركم فأنا أقوم بالدعوة و لا أريد أن يشعر الناس بالقلق قبل إسلامي أو بعد إعتناقي الإسلام و أنا أقدم النصيحة لمن يوجه هذا السؤال بكثرة لأن غيري يشعر بالحزن عند الإجابة عليه أما وضعي فكان مختلفا فلم أواجه صعوبات بعد إسلامي لأنني واجهت العديد منها قبل ذلك فكان جسدي ضعيفا و صغيرا و لدي مشكلات في معدتي و تطلق والداي عندما كنت في السنة الأولى من تعليمي الثانوي و عشت وحيدا في مهجع الطلاب و عملت في سن مبكرة لأتمكن من العيش و لقد كنت مسيحيا متدينا و لكنني شاهدت كيف أن المسيحية دمرت عائلتي بل كل الناس في المجتمع و الدولة و زرت العديد من الكنائس و لكنني لم أتمكن من العثور على الإجابة الصحيحة لأسئلتي بل واجهت المزيد من الحيرة و هذا ما سبب لي المزيد من الشقاء ليس فقط لأنني عشت وحيدا دون عائلة بل لأنني فقدت الإيمان و لم أعد متأكدا من هو الإله الحق و ما هو الطريق الحق.أين الحقيقة ؟ أين العدل ؟ أين الحق ؟ أين الله ؟ فالناس يواجهون صعوبات و يصبحون أشرارا و لا هداية لهم لذلك إلى أين نحن ذاهبون ؟ فكنت دائما ما أحاول العثور على الإجابة و لم أعثر عليها بنفسي أو بمساعدة الناس بل عندما بحثت عن الحقيقة هداني الله للطريق الحق و لقد كنت اعلم أن الإسلام هو دين الإيمان بالله و لكن لم يكن هناك أية معلومات عنه في كوريا لذلك توجهت للمكتبات و قرأت العديد من الكتب و بعد معرفتي من هو الله و من هو النبي أعتنقت الإسلام و الحمد لله.

و الآن نحو السؤال الذي يسأله العديد من الناس عن ردة فعل والداي حول إسلامي فبعد إعتناقي الإسلام قررت العمل بالدعوة لأنه الدين الحق و الطريق الوحيد لحل مشكلات الناس لذلك توجب علي أن أدعو والداي قبل الآخرين في كوريا و لقد دعوت والدي و قلت له : " هناك العديد من المشكلات في المجتمع حتى في الكنائس و الناس يحبون المال و القوة فقط و لا يتبعون المسيح بطريقة صحيحة فعلينا اتباع تعاليم الله و عبادة الله وحده" و عندما قلت له ذلك قال لي يبدو أنك أصبحت مؤمنا صالحا و أنا فخور بك و لكن عندما أخبرته بأنني تعلمت ذلك من الإسلام قال لي و لماذا الإسلام يجب عليك ألا تصبح مسلما فوالدي مسيحيا متدينا و لديه حكم خاطئ عن الإسلام كباقي الناس و لكن لم يسبب لي ذلك أية مشكلة لأنني قد عثرت على الطريق الصحيح و هو ما يهم في هذه الحياة.

و لقد دعوت والدتي و شقيقتي و لكن لم تبديا اهتماما فقد قلقتا على حياتي فقط و لقد حاولت اخبارهن عن الإسلام و تقربت منهن كثيرا و لم أقلق حول ردة فعل الناس أو ماذا سيقول والداي حتى لو ابتعدوا عني أو هجرني الأصدقاء أو فقدت وظيفتي أو ظنوا بأنني أصبحت ارهابيا فكل ذلك لا يسبب أية مشكلة لأن الإسلام هو الطريق الصحيح و لأن الله يرعانا و لكن ما يقلقني حقا و يجعلني حزينا بأن عدم إسلامهم سوف يجعلهم يدخلون جهنم فلم أقلق بأن يغضب مني والداي بسبب إسلامي و لكنني أقلق على حالهم في الآخرة .

.هذه قصة ردة فعل والداي التي دائما ما ينتابكم الفضول حولها فهم لديهم حكم خاطئ عن الإسلام و يشعرون بالقلق حول كيفية العيش في هذه الحياة و لكن الإسلام هو أهم ما في هذه الحياة و ليس هاما معرفة كيف أصبحت مسلما يقول الله تعالى في القرآن : " وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا 31 : 15 " لذلك ليس هناك أية مشكلة إذا أخترت الإسلام و أعتنقته و بعد دعوة والداي قمت بالدعوة للكوريين فهم لديهم ايضا حكم خاطئ عن الإسلام و علينا ارشادهم للحقيقة فعندما أدعو إلى الإسلام لن يتمكن أحد من إنكار الحقيقة بل يؤمنون بأن هذه هي الحقيقة و لكنهم يخشون من ردة فعل الناس و لكن علينا ألا نقلق لأن الهداية من الله فهو يهدي من أراد له الهداية.

و لقد غادرت إلى دولة العربية لتعلم اللغة العربية و الإسلام لأن القرآن و الحديث مكتوبان بالعربية فعلينا تعلم اللغة العربية لنفهمهما و أيضا أنا بحاجة للمزيد من العلم من أجل الدعوة و حتى بعد وصولي إلى أرض الإسلام أقوم بالدعوة للكوريين من خلال الإنترنت و أعددت موقعا و أتحدث مع الكوريين لدعوتهم للإسلام و دعوت والدتي و والدي للإسلام بالحسنى و أحاول أن أكون ابنا صالحا لهما حتى و لو كانا كافرين. والدي مسيحي متدين و كبير في السن و لكنه لا يريد أن يصبح مسلما و أتمنى أن يستمع إلي و أن أساعده لأنه مريضا جدا. أما والدتي فرغم انها لا تستمع إلي فأنا أدعوها الى الإسلام و أتصل بها كل أسبوع لأنني أعلم بأنها وحيدة دون زواج و تفتقدني كثيرا و أحاول أن أصبح ولدا طيبا لها لتتبعني يوما و لقد نطقت الشهادة عندما كنت معها و اقتنعت بأن الله واحد و علينا عبادته وحده و قبلت بأن تتبع الإسلام و لا تذهب إلى الكنيسة مرة أخرى و أنا أعلم بأن هذا أمرا صعبا للغاية بالنسبة لها كباقي الكوريين فإذا لم تذهب إلى الكنيسة فسوف تفقد العديد من الأصدقاء و تصبح كغريبة عن مجتمعها فليس هناك مساجد أو مراكز إسلامية فإذا كان هناك مجتمعا إسلاميا لوجدت المساعدة و لكنها الآن وحيدة و لقد أخبرتني : " أنا أشعر بالوحدة لذلك سأذهب إلى الكنيسة " لذلك قلت لها : " إذا لم يكن هناك مساجد فيمكننا عبادة الله وحده في أي مكان لذلك عليكِ ألا تذهبي للكنيسة لأن الشرك اثم عظيم فعليك فعل ذلك أولا و سأحاول أن أذهب إليك في أقرب وقت ممكن أنا أريد دراسة الإسلام و القيام بالدعوة و لكنني علي أن أبذل قصارى جهدي نحوك أولا لأنني قرأت في العديد من الأحاديث بأن الرسول عليه الصلاة و السلام يقول بأن بر الوالدين من أهم الأشياء و هو أهم من الجهاد فأنا لا أخشى ردة فعل الناس بل أخشى الله فقط و أنا قلق بأن يحاسبني الله على عدم الإعتناء بوالداي فوالدتي الآن تتبعني أكثر من السابق و تريد أن تقيم معي و أن تتبع الإسلام الحمد لله.

سوف تستغرق دراستي وقتا طويلا فعلي تعلم العربية أولا ثم تعلم الإسلام باللغة العربية و سوف يستغرق تخرجي من الجامعة وقتا طويلا و لكن بر الوالدين أمر ضروري في الإسلام فلا أستطيع ترك والداي و لكنني أحتاج إلى العلم من أجل الدعوة لذلك أخبرت والدتي بأن تنتظرني حتى أتعلم اللغة العربية و بعدها سوف أغادر دولة العربية لأقيم معها . أنا لا أريد التوقف عن الدراسة لأنني يجب أن أقوم بالدعوة للكوريين و حتى إن ذهبت لبلد آخر لتعلم الإسلام سوف يكون الأمر صعبا لي و لوالدتي لأنني لا أملك المال فأنا مجرد طالب للعلم.

كما أخبرت والدتي أنا أستطيع التوقف عن الدراسة و أتخلى عن أحلامي من أجل والدتي لأن الله أمرنا ببر الوالدين الذي هو أكثر أهمية من الجهاد كما أخبرنا الحديث بذلك و لكنني بحاجة لتعلم الإسلام و بحاجة للعلم من أجل الدعوة لذلك سوف أقيم بأرض الإسلام لتعلم العربية والإسلام ثم الذهاب بعدها لكوريا و أحضر والدتي لتقيم معي إن شاء الله. أنا أشعر حقا بالأسف تجاه والدتي لأنها سوف تضطر لإنتظاري لمدة سنوات و لكن الله يعلم بنيتي فأنا أريد القيام بكل ما هو صالح في هذه الحياة و سأحاول بذل قصارى جهدي لأجد حلا و سوف أدرس بجد و أذهب إلى كوريا لأجعلها سعيدة و أساعدها لتعبد الله جيدا و سأنشر الإسلام في كوريا إن شاء الله . أسأل الله أن يغفر ذنوبي و أخطائي و أن يحفظنا و أن يهدي كل أسرتي و كل الكوريين و العالم أجمع للإسلام آمين يا رب العالمين.

www.islamkorea.net

www.facebook.com/abdullahkorean
www.twitter.com/abdullahkorean
www.youtube.com/abdullahkorean

قصة عائلتي

بسم الله الرحمن الرحيم
 
يجب علي أن أخبركم بقصة عائلتي لأنني أتلقى العديد من الأسئلة حول ذلك فمنذ إسلامي هناك نفس السؤال يوجه إلي من المسلمين و هو : " ماذا عن ردة فعل والديك حول إسلامك؟" أما الكوريين فهم يتسائلون عن كيفية إسلامي لأنه ليس هناك العديد من المسلمين في كوريا و يسألونني ايضا عن مدى تأثير إسلامي على والداي و أنا أخبرهم دوما عن كيفية إسلامي لأن هذا سوف يساعدهم و يساعد المسلمين ليحبوا الإسلام بصورة أكبر أما السؤال الآخر عن كيفية ردة فعل والداي حول إسلامي فهو من أكثر الأسئلة التي توجه إلي و تشعرني أحيانا بالحزن لأن هذا السؤال يطرح علي من المسلمين. أنا أدرك بأن غير المسلمين يعتقدون دائما أن الإسلام يمثل الإرهاب و اضطهاد للمرأة فمن المفترض أن نفكر عن كيفية تغيير هذه النظرة إلى الإسلام فإعتناق الإسلام ليس بجريمة بل هو شئ يدعو للفخر لذا يتوجب علينا ألا نهتم عن ردة فعل الأصدقاء أو الوالدين بل عن كيفية نشر الإسلام للعالم أجمع و كيف نحيا كمسلمين صالحين.

أنا أعلم أنه عندما يعتنق المرء الإسلام دائما ما يوجه له هذا السؤال و كيف يواجه الصعوبات من والديه كطرده من المنزل بسبب إسلامه فإذا علمتم ما يحدث حقا ما كان عليكم أن تسألوه لأنكم لو طرحتموه على من أسلم حديثا فسوف يسبب ذلك له جرحا كبيرا و تخيل لو أنك أعتنقت الإسلام حديثا و واجهت العديد من الصعاب مع عائلتك ثم يسألك الناس نفس السؤال مرات و مرات سوف يجعلك ذلك تتذكر قصتك الحزينة و سوف تشعر بصعوبة الحياة إذا كان ايمانه ضعيفا.

إذا قابلت مسلمين جدد قل لهم مرحبا بكم في دين الله الحق و اشعروا بالفخر لذلك و افعلوا ما بوسعكم لتصبحوا مسلمين صالحين فالمسلمين الجدد قد واجهوا حتما العديد من الصعاب كهجر الأصدقاء و الأقارب و فقد الوظائف و صعوبة الحياة في مجتمع غير مسلم لذلك لا تجعلهم يشعرون بالحزن بل رحب بهم و أشعرهم بالأمان و بذلك سوف يعتنق غيرهم الإسلام دون قلق فهم مسلمين و علينا الإعتناء بهم و دعمهم لأن الإسلام هو الدين الحق من الله و الطريق الوحيد للجنة لذلك علينا أن نشعر بالسعادة و أن نتحلى بالصبر و القيام بما يتوجب علينا في سبيل الله.

أما بالنسبة لي فليس لدي أية مشكلة في أخباركم فأنا أقوم بالدعوة و لا أريد أن يشعر الناس بالقلق قبل إسلامي أو بعد إعتناقي الإسلام و أنا أقدم النصيحة لمن يوجه هذا السؤال بكثرة لأن غيري يشعر بالحزن عند الإجابة عليه أما وضعي فكان مختلفا فلم أواجه صعوبات بعد إسلامي لأنني واجهت العديد منها قبل ذلك فكان جسدي ضعيفا و صغيرا و لدي مشكلات في معدتي و تطلق والداي عندما كنت في السنة الأولى من تعليمي الثانوي و عشت وحيدا في مهجع الطلاب و عملت في سن مبكرة لأتمكن من العيش و لقد كنت مسيحيا متدينا و لكنني شاهدت كيف أن المسيحية دمرت عائلتي بل كل الناس في المجتمع و الدولة و زرت العديد من الكنائس و لكنني لم أتمكن من العثور على الإجابة الصحيحة لأسئلتي بل واجهت المزيد من الحيرة و هذا ما سبب لي المزيد من الشقاء ليس فقط لأنني عشت وحيدا دون عائلة بل لأنني فقدت الإيمان و لم أعد متأكدا من هو الإله الحق و ما هو الطريق الحق.أين الحقيقة ؟ أين العدل ؟ أين الحق ؟ أين الله ؟ فالناس يواجهون صعوبات و يصبحون أشرارا و لا هداية لهم لذلك إلى أين نحن ذاهبون ؟ فكنت دائما ما أحاول العثور على الإجابة و لم أعثر عليها بنفسي أو بمساعدة الناس بل عندما بحثت عن الحقيقة هداني الله للطريق الحق و لقد كنت اعلم أن الإسلام هو دين الإيمان بالله و لكن لم يكن هناك أية معلومات عنه في كوريا لذلك توجهت للمكتبات و قرأت العديد من الكتب و بعد معرفتي من هو الله و من هو النبي أعتنقت الإسلام و الحمد لله.

و الآن نحو السؤال الذي يسأله العديد من الناس عن ردة فعل والداي حول إسلامي فبعد إعتناقي الإسلام قررت العمل بالدعوة لأنه الدين الحق و الطريق الوحيد لحل مشكلات الناس لذلك توجب علي أن أدعو والداي قبل الآخرين في كوريا و لقد دعوت والدي و قلت له : " هناك العديد من المشكلات في المجتمع حتى في الكنائس و الناس يحبون المال و القوة فقط و لا يتبعون المسيح بطريقة صحيحة فعلينا اتباع تعاليم الله و عبادة الله وحده" و عندما قلت له ذلك قال لي يبدو أنك أصبحت مؤمنا صالحا و أنا فخور بك و لكن عندما أخبرته بأنني تعلمت ذلك من الإسلام قال لي و لماذا الإسلام يجب عليك ألا تصبح مسلما فوالدي مسيحيا متدينا و لديه حكم خاطئ عن الإسلام كباقي الناس و لكن لم يسبب لي ذلك أية مشكلة لأنني قد عثرت على الطريق الصحيح و هو ما يهم في هذه الحياة.

و لقد دعوت والدتي و شقيقتي و لكن لم تبديا اهتماما فقد قلقتا على حياتي فقط و لقد حاولت اخبارهن عن الإسلام و تقربت منهن كثيرا و لم أقلق حول ردة فعل الناس أو ماذا سيقول والداي حتى لو ابتعدوا عني أو هجرني الأصدقاء أو فقدت وظيفتي أو ظنوا بأنني أصبحت ارهابيا فكل ذلك لا يسبب أية مشكلة لأن الإسلام هو الطريق الصحيح و لأن الله يرعانا و لكن ما يقلقني حقا و يجعلني حزينا بأن عدم إسلامهم سوف يجعلهم يدخلون جهنم فلم أقلق بأن يغضب مني والداي بسبب إسلامي و لكنني أقلق على حالهم في الآخرة .

.هذه قصة ردة فعل والداي التي دائما ما ينتابكم الفضول حولها فهم لديهم حكم خاطئ عن الإسلام و يشعرون بالقلق حول كيفية العيش في هذه الحياة و لكن الإسلام هو أهم ما في هذه الحياة و ليس هاما معرفة كيف أصبحت مسلما يقول الله تعالى في القرآن : " وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا 31 : 15 " لذلك ليس هناك أية مشكلة إذا أخترت الإسلام و أعتنقته و بعد دعوة والداي قمت بالدعوة للكوريين فهم لديهم ايضا حكم خاطئ عن الإسلام و علينا ارشادهم للحقيقة فعندما أدعو إلى الإسلام لن يتمكن أحد من إنكار الحقيقة بل يؤمنون بأن هذه هي الحقيقة و لكنهم يخشون من ردة فعل الناس و لكن علينا ألا نقلق لأن الهداية من الله فهو يهدي من أراد له الهداية.

و لقد غادرت إلى دولة العربية لتعلم اللغة العربية و الإسلام لأن القرآن و الحديث مكتوبان بالعربية فعلينا تعلم اللغة العربية لنفهمهما و أيضا أنا بحاجة للمزيد من العلم من أجل الدعوة و حتى بعد وصولي إلى أرض الإسلام أقوم بالدعوة للكوريين من خلال الإنترنت و أعددت موقعا و أتحدث مع الكوريين لدعوتهم للإسلام و دعوت والدتي و والدي للإسلام بالحسنى و أحاول أن أكون ابنا صالحا لهما حتى و لو كانا كافرين. والدي مسيحي متدين و كبير في السن و لكنه لا يريد أن يصبح مسلما و أتمنى أن يستمع إلي و أن أساعده لأنه مريضا جدا. أما والدتي فرغم انها لا تستمع إلي فأنا أدعوها الى الإسلام و أتصل بها كل أسبوع لأنني أعلم بأنها وحيدة دون زواج و تفتقدني كثيرا و أحاول أن أصبح ولدا طيبا لها لتتبعني يوما و لقد نطقت الشهادة عندما كنت معها و اقتنعت بأن الله واحد و علينا عبادته وحده و قبلت بأن تتبع الإسلام و لا تذهب إلى الكنيسة مرة أخرى و أنا أعلم بأن هذا أمرا صعبا للغاية بالنسبة لها كباقي الكوريين فإذا لم تذهب إلى الكنيسة فسوف تفقد العديد من الأصدقاء و تصبح كغريبة عن مجتمعها فليس هناك مساجد أو مراكز إسلامية فإذا كان هناك مجتمعا إسلاميا لوجدت المساعدة و لكنها الآن وحيدة و لقد أخبرتني : " أنا أشعر بالوحدة لذلك سأذهب إلى الكنيسة " لذلك قلت لها : " إذا لم يكن هناك مساجد فيمكننا عبادة الله وحده في أي مكان لذلك عليكِ ألا تذهبي للكنيسة لأن الشرك اثم عظيم فعليك فعل ذلك أولا و سأحاول أن أذهب إليك في أقرب وقت ممكن أنا أريد دراسة الإسلام و القيام بالدعوة و لكنني علي أن أبذل قصارى جهدي نحوك أولا لأنني قرأت في العديد من الأحاديث بأن الرسول عليه الصلاة و السلام يقول بأن بر الوالدين من أهم الأشياء و هو أهم من الجهاد فأنا لا أخشى ردة فعل الناس بل أخشى الله فقط و أنا قلق بأن يحاسبني الله على عدم الإعتناء بوالداي فوالدتي الآن تتبعني أكثر من السابق و تريد أن تقيم معي و أن تتبع الإسلام الحمد لله.

سوف تستغرق دراستي وقتا طويلا فعلي تعلم العربية أولا ثم تعلم الإسلام باللغة العربية و سوف يستغرق تخرجي من الجامعة وقتا طويلا و لكن بر الوالدين أمر ضروري في الإسلام فلا أستطيع ترك والداي و لكنني أحتاج إلى العلم من أجل الدعوة لذلك أخبرت والدتي بأن تنتظرني حتى أتعلم اللغة العربية و بعدها سوف أغادر دولة العربية لأقيم معها . أنا لا أريد التوقف عن الدراسة لأنني يجب أن أقوم بالدعوة للكوريين و حتى إن ذهبت لبلد آخر لتعلم الإسلام سوف يكون الأمر صعبا لي و لوالدتي لأنني لا أملك المال فأنا مجرد طالب للعلم.

كما أخبرت والدتي أنا أستطيع التوقف عن الدراسة و أتخلى عن أحلامي من أجل والدتي لأن الله أمرنا ببر الوالدين الذي هو أكثر أهمية من الجهاد كما أخبرنا الحديث بذلك و لكنني بحاجة لتعلم الإسلام و بحاجة للعلم من أجل الدعوة لذلك سوف أقيم بأرض الإسلام لتعلم العربية والإسلام ثم الذهاب بعدها لكوريا و أحضر والدتي لتقيم معي إن شاء الله. أنا أشعر حقا بالأسف تجاه والدتي لأنها سوف تضطر لإنتظاري لمدة سنوات و لكن الله يعلم بنيتي فأنا أريد القيام بكل ما هو صالح في هذه الحياة و سأحاول بذل قصارى جهدي لأجد حلا و سوف أدرس بجد و أذهب إلى كوريا لأجعلها سعيدة و أساعدها لتعبد الله جيدا و سأنشر الإسلام في كوريا إن شاء الله . أسأل الله أن يغفر ذنوبي و أخطائي و أن يحفظنا و أن يهدي كل أسرتي و كل الكوريين و العالم أجمع للإسلام آمين يا رب العالمين.

www.islamkorea.net

www.facebook.com/abdullahkorean
www.twitter.com/abdullahkorean
www.youtube.com/abdullahkorean

This is the stroy of what you curious about my parent's response.



I must tell you my family story because I'm getting a lot of same question. 

After I became Muslim, many people ask me about something always until now. that question is "how was your parent's response when you became Muslim?" this question is from muslims. I know that Koreans no have many muslim so they curious how I became muslim and how was response from parents, I tell them always how I became Muslim because it can be also help to even our muslims wake up and love Islam more. but most of people just ask me how was parent's response only so many time it's make me sad sometimes. because this question is from our muslims. I know nonmuslims just think like Islam is teorrism and opress women but if we already worry and just fear how it will change? Becoming muslim is not something shame or crime it's honor and must be proud. we must not worry about how friends response or how parents response. that is what kufar worry, at least we muslims must not worry but be proud and spread Islam to whole world. we need focus to how to we live as more good muslim. I know when someone became muslim getting this question a lot. and someone really have big hardship because parents dont allow and they kick out from home and separate because of became muslim. if you know about this story dont be focus to this. it's something that interest. if you ask this to new muslims they will get heart again. think if you are new muslim and got a lot of hardship with his family and after that people ask to them again and again then he have to answer many time it will make remember his sad story and will make him sad, it will make hard more if he is not strong in iman. so just tell them welcome to true religion of Allah and be proud and let's do our best to become good muslim. the new muslims already faced hardship from lose friends and family and jobs and problem in kufar society. so dont make them sad but you must welcome them to be fine and peaceful in mind, so more many people can be enter Islam without worry. they are muslims so we need care them and support them. they must not worry about this things because Islam is the true religion of God and only way to enter Jannah. so must be happy and Sabr and do all best for Allah.

for me I dont have problem to tell you. just as I'm doing da'wah. I dont want make people worry about become muslim and even after muslim people ask about response it will make them sad. so i just gave advice. about my case is very different. I didnt get many hardship after became muslim because I was already got a lot of hardship. my body was weak when i was small and have problem in my stomach. also my parents divorced in my first year of high school and I live alone in dormitory and I start work early for survive. I was strong christian but I wached how this christianity system make destroy not only my family but also all people in society and country. I visited many churches but coudnlt found correct answer but I found just error from them. I was very hard not only because I was no have family who care me and live alone but I was hard because of I lose the faith in religion. and I coundlt sure who is true God and what is the truth. 

Where is truth? where is justice? where is right? where is God? People are all astray and become evil but no have guidence. so where we go? this is was most important things. I was always wanted find way of solution. I couldnt find by my self or any help of people. but when I searching the truth, Allah show the truth and guide me to right way. I know first time that Islam also religion of believe God, but there is no information in Korea. so I went many library to find books about Islam. and after learn about who is Allah and who is prophet I enter Islam directly. Alhamdulillah

and now this is what people ask always about parent's response. after I became Muslim I decided to do da'wah because this is true religion and only the way of solve problem of people. so I must tell to parents firstly before tell to korean people. so i call to them directly. I called to father and said. "look father, there is a many problem even in churches. people love just money and power and dont follow jesus correctly. we must keep the law of God and worship only God correctly." when I say this he said you looks like become good believer. I'm so proud of you. but when I say, I learn this from Islam. he said, why Islam. at least you must not Islam. He was strong christian and have a lot of prejudice like other people. but it was not problem to me because I found truth finally and it's most important things in life.I called also mother and sister. they was not interest and just worry me about life. but I tried to tell them what is truth and what is Islam. and i tried to become close with them always. I didnt worry about peoeple's response. how parent's will say, and if they do away from me. and if friends leave me. and if I lose jobs. if they think like me as trororist. this is all nothing problem because Islam is right way and Allah care us. which is really make me worry and sad is just they can go to hell if they dont accept islam. I didnt worry for my parents will be angry to me or hard to life in this life because of I became Muslim but I just worry for them for thier afterlife.

This is the stroy of what you curious about my parent's response. they have prejudice about Islam and worry for this life. but Islam is most important to us it's nothing problem to became muslim. even Allah say in Quran. "But if they strive to make thee join in worship with Me things of which thou hast no knowledge, obey them not; 31: 15 So there is no any problem to choose Islam and convert to muslim. and after tell to my parents that I became muslim, I started to Da'wah to Korean people, they also have many prejudice but we just introduce them truth. when I explain the true religion of Islam nobody can deney and they just agree that is the truth. they just fear people's response and worry about it. but we dont need worry because guidence is from Allah, He guide people who want He guide.

I leave to Arab country to learn Arabic and Islam because Quran and hadith is all Arabic language and we must learn Arabic for understand it. and also I need more knowledge for da'wah. even After came to Arab country Im doing da'wah by online, make website and chatting with korean people to introduce islam. and I call always to mother and father and explain to them in good way. and I'm trying to be good son even they are kufar. my father is strong christion and he is old so much. he dont want listen me about Islam but I try to call him and help him because he is sick a lot. My mother also didnt listen me about Islam but I call her every week because I know she is lonely and still alone wihtout marry again and she miss me a lot. so I just tried to do good for her and then she open mind and listen also about Islam. she speak shahada with me and she agree that God is only one and we have to worship him alone. and she finally accept to will follow Islam with me and now she dont go church no more. I know this is very hard for her like other koreans. if she dont go church, she will lose all friends and far from society. there also no have masjid and islamic center. if have islamic society can care this but no have help there and and she is alone. she said to me "here no have muslim and no have masjid. I'm just lonely so I'm going to church." so I said, "even if no have masjid we can worship Allah alone. so firstly dont go to church, because shirk is most big sins. so try to do this first. then I will try to live with you as soon as possible. I want Study more and want to do da'wah but I will do my best for you." because I read also from many hadith prophet sallahu alayhi wa salam said that birul waliedin is so important. and it was important than Jihad. I dont fear people response but I just fear Allah. so I'm worry if Allah ask me why you didnt do good to parents. so I'm trying to do my best to good to parents. and now mother listen me more than before and she want lives with me and also want follow son's religion. so how I can let her just live alone. my study is very long becaues I have to learn Arabic first to learn Islam by Arabic and until graduate university it will take so long time. but birul walidein is so important in Islam so I cant just leave them. but also I need Islamic knoweldge for da'wah. so I told to mother wait me just two year to I learn at least Arabic language. then I will leave Arab country and will live with you. I dont want stop study because I have to da'wah also for korean people but even If I go other country it will hard for live with mother because I dont have money as I'm just student.

as I told to mother I can stop study and give up my dreams for mother because Allah order to us to do good to parents and birulwalidein is important than jihad as hadith show us. but I really want to learn Islam and need knowledge for da'wah. I really feel sorry to mother for wait many years but Allah knows my intention, I want do good all my duty in this life. I will try to do my best to find the way. I will study hard now then will prepare also to live with mother in Korea to make her happy and worship Allah good. And spread Islam in Korea InshaAllah. I ask to Allah forgive all my sins and mistakes and protect us. and I ask to Allah to guide all my family and all korean people to Islam. aameen ya rabal aalameen.


www.facebook.com/AbdullahKorean
www.twitter.com/AbdullahKorean
www.youtube.com/AbdullahKorean

Friday, May 3, 2013

رسالة إلى والدي - عبدالرؤوف الكوري (بارك دونغ-شين)


بسم الله الرحمن الرحيم


 يوم السبت 28 / ربيع الأول / 1434 هجري
عزيزي أبي ___________هداكم الله جميعا للطريق الصحيح

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.. و بعد

كيف حالك أبي ؟ و كيف حال أمي و أختي ؟ أتمنى أن تكونوا جميعا بخير و بصحة جيدة
 أنا أعتذر عن عدم ذهابي لكوريا في الأجازة الصيفية الماضية . يجب علي أن أدرس بجد لأنه ليس من السهل على من ولد غير مسلم أن يدرس الإسلام بالعربية و لكنني سعيد جدا في دراستي للإسلام و اللغة العربية . الإسلام هو دين الحق و اللغة العربية جميلة جدا و هي لغة القرآن الكريم.

كما تعلم لقد أعتنقت الإسلام في يوم الأربعاء الموافق 13 / محرم / 1431 / هجري و لقد مضى على ذلك ثلاث سنوات والحمد لله
و لم أندم يوما و لو لمرة واحدة بأنني أصبحت مسلما و لكنني أكتشف كل يوم أشياء مذهلة في هذا الدين و الآن أنا أدرس في معهد لتعليم اللغة العربية و نحن ندرس اللغة العربية و العلوم الإسلامية و علينا أن نحفظ القرآن و أنا أحب القرآن كثيرا . هذه كلمات الله جميلة جدا و صحيحة .
أنا أريد أن أدرس بجد و بعد تخرجي أريد أن أنشر الإسلام في كوريا إن شاء الله

الإسلام هو دين عبادة الله الواحد ، لا إله إلا الله و محمد هو آخر المرسلين من الله
عيسى هو رسول الله فهو ليس ابن الله و هو ليس الله ايضا و علينا أن نعبد الله وحده
أبي من فضلك اعتنق الإسلام و كن مسلما
أسأل الله أن يهديك للطريق الصحيح

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك دونغ-شين

(يا الله اهد أبي إلى الإسلام)


www.facebook.com/AbdullahKorean
www.twitter.com/AbdullahKorean
www.youtube.com/AbdullahKorean

Tuesday, March 19, 2013

Je vais vous raconter mon histoire, comment je suis devenu musulman

Park Dong shin
@AbdullahKorean

Je vais vous raconter mon histoire, comment je suis devenu musulman :

Je suis né dans une famille chrétienne, et ma famille voulait que je devienne un prêtre à l’église, c’est pourquoi j’ai étudié la Bible et j’ai commencé à prêcher le christianisme, je suis même allé à une école missionnaire, mais après mes parents ont divorcé et j’ai commencé à vivre seul.
J’étais accepté dans certaines universités coréennes pour apprendre la langue chinoise mais je n’ai pas pu joindre aucune d'entre elles car les frais de scolarité des universités coréennes sont très cher, c’est pourquoi j'ai commencé à travailler dans de nombreux emplois.
J’étais habitué à écouter de la musique parce que je me sentais triste.
Je n’ai pas pu trouver la vérité dans le christianisme ; c’était l’une des périodes les plus difficiles de ma vie, et j’ai prié «Dieu, si vous existez, guidez moi vers le droit chemin » puis j'ai trouvé beaucoup de livres et des sujets liés à l'islam et aux musulmans, aussi j’étais au courant de la cause palestinienne puis j’ai commencé à étudier l'islam et quand j'ai lu Surat «Al ikhlas » j'ai réalisé qu’il n'y a qu'un seul Dieu ,le Seigneur de l'univers. à ce moment la j’ai senti que j’étais submergé de paix, j’ai converti à l'islam après un mois d’études sur l'islam, Dieu merci.
Maintenant  j'ai arrêté d'écouter la musique et j’écoute toujours le Coran…..« il n'y a pas d'autre Dieu qu'Allah et Mohammed est son messager.»
L'islam est le seul droit chemin, et je me sens heureux avec El Sunnah
Dieu merci pour la bénédiction de l'Islam et Sunnah, Louange à Allah, Seigneur de l'univers.





www.facebook.com/AbdullahKorean
www.twitter.com/AbdullahKorean
www.youtube.com/AbdullahKorean

Tuesday, March 12, 2013

لقد وجدت الأمل للبشرية في الإسلام ثم أصبحت مسلما - عبدالرؤوف الكوري

لقد وجدت الأمل للبشرية في الإسلام ثم أصبحت مسلماً

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، اسمي بارك دونغ - شين ولدت في بوسان، كوريا، وأنا أعيش الآن في سيئول، كوريا. أنا أود أن أطلعكم على شيء هام في حياتي و كيف أصبحت حياتي مليئة بالسعادة و كيف وجدت المعنى الحقيقي للحياة حيث أمضيت 24 عاما هي سنوات عمري في الألم ، و الظلام، و الشكوك و الإرتباك الذي كنت أحيا فيه.

كان والدي مهندسا بحارا في شبابه لذا ترعرعت بين ثقافات و أجناس مختلفة حيث كان العديد من الأجانب يقومون بزياراتنا في منزلنا و كان والدي يخبرني بالكثير عنهم منذ الطفولة وقد أخبرني بأنه قد رزق بي عندما كان كبيرا في السن و هذا بفضل دعائه إلى الله ولذلك منحني اسم 'شين
()'
و هو حرف صيني يعنى 'الإيمان' ، على أمل أن أصبح مؤمنا بالله. أراد أبي أن يورثني 'الإيمان'  لأنه لم يكن غنيا و هو الميراث الوحيد الذي سيتركه لي و قد عشت حياتي في إتباع تعاليم الإنجيل.

في وقت لاحق، عندما تقاعد والدي انتقلنا للعيش في الريف و قضيت معه و لأول مرة أياما كثيرة كما أنني عشت دائماً مع أمي و أختي ، كان أبي يقص لي ذكرياته عن رحلاته البحرية في الماضي و طبيعة الحياة في الخارج، و لا زلت أذكر ذلك إلى الآن.

أمضى والدي نصف حياته في البحر و رغم أن حياة والدي لم تكن بها العديد من الصعاب أو أية حوادث كبرى إلا أن إيمانه بالله كان كبيرا و كان الإنجيل و الصلاة هما ما كانا يساندانه في وحدته على متن السفينة و كان يأتيه البحارة الأجانب ليطلبوا منه أن يصلي من أجل سلامتهم في رحلاتهم البحرية  كلما واجهـوا عاصفة عنيفة في البحر ، لكن الحياة لم تكن بهـذه السهولة، فوالدي عانى من الوحدة و كانت حياته البحرية صعبة حيث كان يعتمد دائماً على الإنجيل و الصلاة الى الله لحمايته في البر و البحر.

استطاع أبي أن يدير حياته بشكل جيد رغم صعوبة العمل في البحر من دون أي خوف أو حادثة، و لكن لسوء الحظ، عانى الكثير من الصعوبات في حياته على الأرض و لقد عامله الناس بطريقة غير ودية و كأنه شخص مخيف لأنه بحار و في الحقيقة أنا ايضا لم أفهـم أبي و لم أكن قريبا منه و كرهت وظيفته و كان الناس يعاملوننا كأننا ملحدين، رغم أننا كنا نؤمن بالله و الإنجيل ولا نأكل حتى لحم الخنزير و في الكنيسة كان الشئ نفسه حيث أنه على الرغم من أن والدي كان متدينا بشكل كبير و كان يعتمد على تعاليم الله ، و يعلم الأجانب الإنجيل ، إلا أنه لم يعين شماسا، بسبب عمله و بسبب فقر حالنا.

كان والدي يعرف الكثير عن المسيحية، و كان إيمانه بالله أكبر من إيمان القساوسة. و مع ذلك، لم يقدر أحدا هذا و كانت الوظائف الكنسية تقدم فقط للأعضاء الجدد الذين لديهم سمعة طيبة أو ظيفة عالية.

منذ أن كنت صغيرا، أدركت الطريقة التي كانت تعامل بها الكنيسة عائلتي بسبب الفقر الذي كنا نعيش فيه ، المعاملة لم تكن عادلة مطلقا و كانت هناك جلسات تنعقد كل شهر في الكنيسة حيث يأتي الناس للتبرع  ، ولكن والدي لم يقدم سوى مساهـمة صغيرة في هذه الجلسات فالمهم ليس حجم التبرع و لكن نية الأشخاص الذين يقدمون التبرع سواء كان هذا التبرع كبيرا أم صغيرا و كان والدي يقدم التبرعات للكنيسة على هذا الأساس و لكن الكنيسة لم تكن منصفه معه على الإطلاق و كان هذا يمثل إيمانا ضعيفا من الكنيسة بالنسبة لي.

خلال أزمة صندوق النقد الدولي التي وقعت في كوريا في التسعينيات (حوالي عام ١٩٩٧) عانت عائلتي و تضررت كثيرا من هذه الأزمة الإقتصادية و في النهاية  انفصل والدي عن والدتي. ولهذا انتقلت إلي مدرسة داخلية، و هي مدرسة البعثة المسيحية، ولم تكن المدرسة اسما على مسمى حيث أن الطلاب  لا يتبعون الله بل يتبعون الرغبات الدنيوية وهم يدعون بأنهم مؤمنون بالله ، و شعرت كأني في مكان  ليس بمكاني، حيث كان مليئا  بالجشع و المادية، و شعرت بتمييز هناك و كنت متأكدا من أن هناك في الحياة ما يستحق أكثر لاحيا من أجله فالحياة ليست ركضا للشهوات الدنيوية و كل هذه التجارب أدت  إلى بحثي عن معنى الحياة فأردت أن أعرف ما هو هدفي في الحياة،و لماذا يجب علي أن أعيش، و أين هو الله.

و لقد أهتممت كثيرا بالسياسة و التاريخ و القضايا الدينية و ألتقيت و تحدثت مع الكثير من الناس وبدأت في البحث عن العديد من الكنائس التي تنقسم إلى طوائف مختلفة و صليت الى الله أن يرشدني إلى الطريق الصحيح.

هناك العديد من الكنائس البروتستانتية في كوريا. و قد ذهبت إلى هناك للدراسة و لكن تبين لي لاحقا أن كل تفسيراتهـم مختلفة على الرغم من أنهم يؤمنون بنفس الإله و الإنجيل  و قد وجدت عددا قليلا من الإشياء المشتركة بينهم، و لكنني لم أفهم لماذا يجب أن تكون هناك تفسيرات مختلفة و كثيرة إذا هم بالفعل يؤمنون بنفس الإله و الإنجيل ؟ و كان هناك تناقضا آخر و هو قولهم بأنهم يؤمنون بإله واحد و مع ذلك يقسمون الله إلي ثلاثة و يمثلونه في ثلاثة كيانات و لم أستوعب هذا الأمر أبدا و كلما كنت أسألهم عن ذلك في الكنيسة لا أتلقى أي إجابة فإذا كان ما يقولونه صائبا ، لماذا إذا يعجزون عن إعطاء إجابة واضحة ؟

و في المسيحية  كل مولود يولد و معه ذنوب. فطوال حياتك، كمسيحي تعيش كأنك مذنب . أنا أعلم أن كل إنسان يرتكب الكثير من المعاصي، و لكن لا يولد بذنوب؟ إذا عيسى حقاً مات من أجل ذنوبنا، إذا لماذا نولد بذنوب؟ و لماذا نحن حتى الآن لدينا ذنوب؟ و هل هذا يعني أن الجميع يذهب إلي الجنة أو النار؟ بالإضافة إلي ذلك، يقولون بأن من لا يذهب إلى الكنيسة سيدخل جهنم و لم أجد أي منطق في كل هذا و لم أفهم أسبابهم أو تفسيراتهم فالدين الحق يجب أن يكون منطقيا و حتى أنهم يدعون بأن لديهم سلطة من الله و يستخدمونها على الناس مثلما كان يفعل الرومان في الماضي حتى أن الكثير من البابوات من الكنائس البروتستانتية أصبحوا مقدسين و يحصلون على ولاء و طاعة الناس التي من المفترض أن تكون لله.

وبعض الناس يقولون أنه يجب علينا أن نؤمن بطائفتهم ليتم المحافظة عليها، وإذا كان الأمر كذلك، فكم من الناس يمكن إنقاذهم ؟ كما أن المسيحيين يدعون الله 'بالأب' و بذلك جعلوا له 'زوجة'. و بالطبع هناك عيسى باعتباره 'ابن' من الله. هل الله موجود ايضاً على هيئة البشر؟ و له ذرية ككل البشر؟ هل الله يتناول الطعام؟ يشرب؟ و ماذا عن التبرز؟ أليس ذلك من صفات الإنسان ؟ البشر لديهم حدود هـل الله لديه حدود ايضاً؟ ألا ينبغي أن يكون الإله بلا قدرات محدودة ؟

لم أتمكن من العثور على الحقيقة في أي دين أو منظمة مسيحية حتى أنني حضرت العديد من 'الإجتماعات للمؤمنين' للبحث عن الحقيقة، لكنني لم أستطيع العثور على ما كنت أبحث عنه. وكنت لا أشعر بالراحة معهم حيث أنهم كانوا منافقين و جشعين خاصة مع الفقراء ، و مع كل هذا أدركت أن المسيحية قد تكون دين الأشرار،  ليس فقط في كوريا، بل في العالم كله ، هؤلاء الناس الذين يطلقون على أنفسهم مؤمنين، يجتمعون مرة واحدة أسبوعيا في الكنيسة، يتكلمون عن التوبة، و يدعون بأنهم 'مقدسين' و في نفس الوقت يذنبون ، بعد كل هذا، لم يكن لدي أي مكان للذهاب إليه ولم أتمكن من الهرب ايضا و بدأت حينها أهتم بظروف البلاد و القضايا التاريخية حيث أن كوريا هي البلد الوحيدة المنقسمة في العالم، و كان ذلك نتيجة للحرب الباردة، و أثر ذلك بشكل كبير على الكوريين، و ربما لا يزال هذا التأثير موجودا حتى الآن و يعتقد الناس أن الرأسمالية هي الحل الأفضل بعد سقوط
الشيوعية و لكنني لم أجد أية أمل في الرأسمالية

في خلال الحرب الكورية ساعد الأمريكيون كوريا الجنوبية (التي تتبع أيديولوجية الرأسمالية و الإقتصادية) للفوز، و بالتالي أتوا و معهم إيمانهم المسيحي و الأيديولوجيات (الرأسمالية) و عندها أدركت كيف بسبب الحرب الكورية أستطاعت أمريكا السيطرة على الكوريين.

بعد ذلك بدأت الإهتمام بالثقافة الكورية التقليدية و التاريخ الكوري و بدأت في البحث عن جذوري و أدركت أن عائلتنا كانت عريقة و كبيرة في الماضي، و كان والدي يخبرني عن ذلك و رأيت بعض المسيحيين يقولون أن أجدادنا عاشوا دون أن يعرفوا من يكون عيسى و قاموا بتأسيس المنظمة الاستقلالية لمقاومة اليابان من أجل الاستقلال.

و أدركت حقيقة تاريخ كوريا الشمالية و الجنوبية و الصراع بين الشيوعية و الرأسمالية و في شجرة عائلتنا، كان هـناك رجل يدعى بارك يول و كان قد شارك في المنظمة الاستقلالية وأكتشفت انهم  ايضاً، كانوا يبحثون عن الحقيقة و ما هو معنى الحياة مثلما أبحث عنها الآن، و أشتبكوا بين الرأسمالية و الشيوعية للعثور على الطريق الصحيح في الحياة.

خلال رحلتي بدأت في السعي للعثور على أفكار بديلة و قمت ببعض الأنشطة السياسية لعلي أجد الطريق الصحيح و لكن كلما عرفت أكثر كلما واجهت العديد من القيود و كيف أن الانسان ضيق الأفق ويرغب في البحث عن الأمور الدنيوية مثل الثروة و الشرف، و الوضع، و الإحترام و المظاهر ولم يبحث عن الإيمان و إرضاء الله و أصبح المجتمع عليلا و في حالة من الفوضى حتى أننا لم نتمكن من حماية أرواحنا من الوحدة و الخوف و لذلك تساءلت هل الله موجود ؟ هل علينا أن نحيا حياة مثل الجحيم ؟ .
 انها حياة خاوية بلا روح

مع كل هذا التفكير العميق فقدت نفسي لأنني فقدت الأمل في الحياة و المسيحية و المجتمع و توقفت عن رعاية عائلتي و أحبائي و نفسي، و لم أتمكن من الوقوف بشكل صحيح، كنت وحيدا و خائفا، و شعرت بالضياع و بأن الجميع قد  تخلى عني و سألت نفسي مرارا إذا تخلى الله عنا أو كان غير موجودا لذا هل ينبغي أن تختفي الأديان  من على وجه الأرض؟

 في أثناء ذلك شاهدت فيلما من هوليوود و كان مثل
أفلام هوليوود الأخرى، يدور حول التفوق الأمريكي و التقليل من شأن الاسلام و مع ذلك أدركت أنهم منافقون و علمت ما هو الإيمان الحقيقي لذلك ذهبت إلى المكتبة و قرأت كتبا عن الأديان، وعثرت على مقدمة عن الدين الإسلامي و كنت أعتقد أن الإسلام هو المحمدية (الإسلام ليس تقديسا لرجل) أو هو دين لعبادة إله آخر (الله يعني الإله الواحد لا شريك له)...يا إلهي ! الاسلام هو دين الله الذي يؤمن بالله الواحد فقط  لقد قمت بزيارة العديد من الكنائس و لم أفكر أبدا بالإسلام لأنني لم أعلم أن الإسلام هو دين الله و لمت نفسي كثيرا بسبب جهلي هذا و أدركت أن الجهـل مخيف.

إذا الإسلام هو الحقيقة نفسها هو اليوتوبيا التي كنت أفكر فيها بينما كنت أتوق إلى الله، الإسلام ليس مجرد دين، و لكنه هو الطريق الصحيح للحياة، الإسلام هو الحياة! اعتقدت دوما أن الدين الحقيقي يجب أن يكون لديه إيمان و عمل، و وجدت هذا في الإسلام.

يوتوبيا البشر لم تنجح بسبب جشع الإنسان و لكنني وجدت الأمل في الإسلام حيث يمكن للبشر العيش معا بعيدا عن السلطة و الجشع و بعيدا عن تناقضات الرأسمالية و الشيوعية و العيش في المسار الصحيح و وجدت ذلك في المجتمع الإسلامي (الأمة) التي تحيا بطاعة الله. و أخيرا وجدت الأمل و اليوتوبيا في الإسلام و بدأت أسأل نفسي بعض الأسئلة الهامة بعد العثور على الإسلام ، لماذا لم أكن أعرف عن الإسلام؟ لماذا تم تغطيته؟ لقد فقدت سنوات عديدة من حياتي بعيدا عن هذه النعمة. لم أكن أعلم أن هناك دينا حقا و ذلك لأن المنظمة المسيحية التي ألتحقت بها كانت تصف المسلمين بالمشركين أو الإرهابيين و أدركت مدى أن الجهل هو خطيئة كبيرة. الإسلام منحني أجوبة على الكثير من الأسئلة التي كنت تدور في رأسي عن الماضي و الحاضر و المستقبل، و عن القضايا التاريخية و الدينية.

وجدت بعدها موقعا اسلاميا لمعرفة المزيد عن الإسلام و وجدت عبارة "الله الأحد" و قمت بالاشتراك في الموقع و وصلتني رسالة ترحيب من مجموعة المؤمنين و استفسرت عن كيفية دخول الاسلام ثم بعد ذلك قمت بزيارة مسجد سيئول و طلبت المشورة و بدأت أذهب إلى مسجد سيئول كل سبت لأتعلم
العربية و دروسا في الاسلام و تعرفت على لغة وثقافة مختلفة و كان تعلم القرآن و اللغة العربية مثل تعلم لغة السماء و الملائكة و أصبحت على يقين من أن الإسلام هو نعمة من عند الله حيث أن هناك العديد من الأديان في العالم ،و لكنها مصنوعة من قبل البشر ، ولكن الإسلام هو دين الله.

وتلقيت دروسا إسلامية من معلم أجنبي، و أدركت أن أعظم رسالة هي أن الله لا إله إلا هو و أن الاسلام يساوي بين الانبياء آدم و ابراهيم و موسى و عيسى و أن محمدا رسول الله و ليس هو الله، حتى أن الإنجيل لم يذكر أن عيسى يمثل الله. لذلك لماذا يحاول المسيحيون أن يجعلوا عيسى كأنه هو الله ؟ إذا كان عيسى هو الله، كما يرونه المسيحيون، هل الشيطان يوسوس له ايضاً؟ الله خلق الشيطان؟ و كيف يقدر الشيطان أن يوسوس خالقه؟

و كان الدرس التالي هو أن الله قد غفر لآدم خطيئته بعكس المسيحية التي تعتبر الطفل الوليد مولودا بخطيئته التي أرتكبها آدم و حواء فكيف أن طفلا طاهرا لديه خطايا؟وفي الإسلام، غفر الله لآدم و حواء ، و سوف ندخل الجنة أو النار بحسب أعمالنا.

وخلال زياراتي للمسجد، رأيت في وجوه المسلمين إهـتمامهم بكل شئ فالإسلام يعلم بأن هذه الحياة و الحياة الأخرى مهمان و لهذا المسلمون يتعاملون من أجل كلاهما و وجدت أن الاسلام هو أسلوب حياة لخدمة الله و ليس الدين فقط و أنه يحثنا على الاهتمام بالحياة الدنيا والحياة الآخرة معا و الله لا يرضى فقط عن المصليين و لكنه يحب أيضا من يعتني بعائلته و جيرانه فالله حكيم كريم.

اليوم قمت بنطق الشهادتين أشهد أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله و أصبحت مسلما حقيقيا

  و كشخص معاصر للأحداث الجارية لاحظت أن الشيوعية و الرأسمالية كانا يتصارعان في الماضي أما الآن فإن الغرب يتصارع مع الإسلام. الغربيون يعتقدون أن الشئ الوحيد الذي بقي لهم هو الإسلام، و يريدونه أن يختفي و للجميع أن يتبعوا طريقة حياتهم  و أنا ادرك أنه ليس هناك حربا دينية و لكن فقط هو صراع على المال وطمعا في النفط.

الإسلام هـو أكبر الأديان انتشارا في العالم، المسلمون يتزايدون في أوروبا و أمريكا و حول العالم و لكن يشعرون بالاضطهاد كما كان يفعل اليهود في الماضي، و كأن الغرب خائفون جداً من شئ ما .

هناك أعدادا قليلة من المسلمين في كوريا، و الكوريين لا يعرفون شيئا عن الإسلام و المسيحية هي السائدة في كوريا و لكن إذا تم توحيد الشمال و الجنوب من كوريا يوما ما و زاد وعي الناس سوف يرون الإسلام بشكل صحيح بعيدا عن التفكير الغربي و يحمدون الله.

هذه حرب حقيقية بين الشيطان و البشر و بين المؤمنين و غير المؤمنين هذه معركة بين المسلمين و المشركين الذين يقولون أنهم يؤمنون بالله بينما هم يعبدون رجلا أو يخدمون المال و لكن عليكم ألا تخافوا من أي شئ لأن الله عظيم.

الاسلام، ما أجمل هذا الدين! إذا كنت تريد أن تتبع الطريق الصواب سوف تفاجأ عندما تعرف ما هو الاسلام . كيف يمكن أن يكون هناك مثل هذا الدين الجميل؟ الأديان التي وضعها البشر مليئة بالأخطاء و التناقضات و لكن الاسلام لا يوجد به أي خطأ على الاطلاق لأنه دين من عند الله و يحمل مشاعر صادقة نحو الله ، فكيف تم تغطيته؟ الجهـل هو ذنب كبير و الأشخاص الذين يقومون بتغطيته مذنبون لذلك أنا أقول، لكل من يريد البحث عن الحقيقة، سوف تقبل الإسلام بسهولة، مهما كانت جنسيتك، لغتك و مهما كان دينك من قبل. الإسلام هو هدية لن تقبل رفضها بعد أن تفتح الهدية و ترى بعينيك و عقلك.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

(اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ) التوبة :٣١

لقد اسلمت عن اقتناع و اقسمت أن أؤدي  واجبي كمسلم و أن أجعل الاسلام ديني و الله سبحانه و تعالى ربي و محمد عليه الصلاة و السلام رسولي و القرآن مرشدي ، أنا أؤمن أن لا إله إلا الله و بملائكته و رسله و كتبه و اليوم الآخر و القدر.

٣٠ من ديسمبر ٢٠٠٩
عبدالرؤوف الكوري

www.facebook.com/AbdullahKorean
www.twitter.com/AbdullahKorean
www.youtube.com/AbdullahKorean